سياسةأخبار إقليمية

جماعة تبودة/ إقليم تاونات: مجلس تبودة في قرية با محمد!

عدسة أ. رشيد هدي.

متابعة/ عبد النبي الشراط

سبعة عشر منتخبا قاطعوا اجتماعهم التشاوري بتبودة ويشدون الرحال لبيت النائب قشيبل لاستكمال مشاوراتهم بشأن تشكيل مجلسهم القادم، وكان مستشارو الأغلبية قد عقدوا اجتماعا هذا الصباح بمنزل السيد عبد العالي الدريرز، الذي انسلخ من حزب الميزان ليلتحق بحزب الحمامة ثم التحق به ٱخرون من تيارات حزبية أخرى.


ويبدو أن أحرار تبودة لم يتفقوا على تشكيلة المجلس فاتجهوا إلى قرية با محمد التي أصبحت قبلتهم بدءا من الثامن من سبتمبر الجاري حيث سيتلقون التعليمات من هناك.


وطبقا لمصادرنا من داخل الاجتماع فإن الرئاسة حسمت لصالح الدريرز الذي يتوفر على مؤهل تعليمي إعدادي، فيما لم تؤكد مصادرنا التشكيلة النهائية للمكتب.


وللتذكير فإن انتخابات الثامن من سبتمبر أفرزت مستشارين ينتمون للتيارات التالية:
التجمع الوطني للأحرار: 17 مقعد
حزب الاستقلال: 5 مقاعد
التقدم والاشتراكية: 2 مقاعد
الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية 1 مقعد واحد
واستنادا لذلك فإن الحمامة كسرت الميزان الذي كان يتربع على كرسي جماعة تبودة لسنين طويلة خلت، (أكثر من ولايتين) لكن يبدو أن نعومة الحمام ألحقت ضررا بليغا بكفتي ميزان الاستقلال الذي أخلى الساحة للحمام..
وينتظر البوبعانيون من المجلس الجديد الكثير والكثير .. ويتطلعون إلى مجلس قوي هدفه خدمة السكان بغض النظر عن من ربح ومن خسر!..
لنا عودة للموضوع..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock