أخبار وطنيةأخبار إقليمية

أكبر كذبة في تاريخ البشرية على الإطلاق.

عبد النبي الشراط

مشروع تزويد دواوير جماعات غفساي وأورتزاغ بالماء الشروب إنطلاقا من سد الوحدة (العالمي الشهير)
دشنه الملك محمد السادس سنة 2010، ولحد الٱن لا شيء في الأفق.. فقط تم وضع سقايات في بعض الدواوير مثل الأصنام وبالرغم من أنهم أوهمونا باستفادتنا من المياه، لكنهم طلعوا أكبر كذابين وأكبر نصابين في تاريخ البشرية، يضحكون على المواطنين ويعاملونهم مثل الحيوانات بل أسوأ..


العديد من الدواوير يمر عبر ترابها أنبوب الماء لكن هذه الدواوير لا تستفيد.. (دوار عين أقشر بجماعة تافرانت نموذجا) .. حيث تستفيد جميع الدواوير التي تليه، بينما سكان دوار عين أقشر لا يستفيدون..


وبالرغم من اتصالاتنا المتكررة مع إدارة المكتب الوطني للكهرباء والماء/ قطاع الماء/ بغفساي والذين أمطرونا بالوعود لحل مشكل تقني بسيط، إلا أن هذه الوعود ذهبت سدى..


في بعض الأحيان يحيلوننا على مستخدمي الشركة المفوض لها تدبير هذا الموضوع.. لكن هؤلاء يحيلوننا بدورهم على إدارة الماء..
بمعنى أنهم جميعا يقولون لنا موتوا.. فنحن لا نعترف بٱدميتكم..


يبقي الحل الوحيد والأوحد للمتضررين أن يلجأوا إلى أسلوب الاحتجاج الذي يخشاه المسئولون، لقد نفذ صبر هؤلاء (يتامى الدولة المغربية) الذين لا يستحقون حتى قطرة ماء متسخة..


أجدها مناسبة كي أنبه الناس إلى أولئك الذين انتخبوهم منذ (ملايير السنين) دون أن يتحركوا لأجلهم لا في الجماعات المحلية ولا داخل البرلمان.. فما دور هؤلاء المنتخبون إن لم يكن دورهم هو الترافع من أجل مصلحة المواطنين..

هؤلاء المنتخبون الذين أمطرونا طيلة أسبوعين بالأكاذيب والافتراءات.. وما زالوا يكذبون.. وهي مناسبة لمعاقبتهم غدا في صناديق الاقتراع (رغم عدم إيماني بهذه الصناديق المزيفة) لكن على الأقل يجب على الذين قضوا ولاية أو ولايات انتخابية ألا يصعدوا مجددا ونحن مستعدون لبدء رحلة جديدة من الشجب والاستنكار مع الذين سيصعدون غدا..


يا أيتها الدولة المغربية.. إن هؤلاء المواطنون القاطنون في الجبال.. لقد سئموا الانتظار.. فماذا تنتظرون منهم؟
مع تحملي المسئولية الكاملة في كل كلمة كتبتها أعلاه..
كفى.. كفى من الكذب والافتراء على سكان جبالة.. كفى..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock