أخبار وطنيةأخبار جهوية

على خلفية حريق منطقة غابة أشرقان ومناطق أخرى..

بسبب ممارستها التمييز بين أبناء الشعب المغربي..مقاضاة الحكومة المغربية واجب وطني.

بلاغ صحفي من جمعية رؤية.

رئيس جمعية رؤية السيد عبد النبي الشراط


عقد المكتب التنفيذي لجمعية رؤية للتنمية الثقافية والحضارية اجتماعا عن بعد عبر وسائط التواصل الاجتماعي يوم الأحد الموافق 11 يوليوز الجارى ابتداء من الساعة الثامنة مساء حتى العاشرة ليلا، وناقش أعضاء المكتب التنفيذي ورقة تقدم بها الرئيس تتعلق بالإهمال واللامبالاة التي مارستها الحكومة المغربية خلال اشتعال النيران بغابة أشرقان التابعة لتراب جماعة تافرانت بإقليم تاونات.


وبعد نقاش ديموقراطي تم التصويت على مقترح الرئيس بأغلبية مطلقة فيما تحفظ عضو واحد فقط.
فيما يلي نص البلاغ الصادر عن المكتب التنفيذي لجمعية رؤية للتنمية الثقافية والحضارية.

إستنادا للأحداث التي جرت خلال اليومين الماضيين (9 و 10 يوليوز 2021) تمثلت في اشتعال النيران بعدد من غابات المغرب (أيموزار، صفرو، تازة، تاونات ومناطق أخرى).


ونظرا لتجاهل نداءاتنا من طرف الحكومة المغربية خاصة فيما يتعلق بغابة منطقة أشرقان بجماعة وقيادة تافرانت حيث استمرت النيران طيلة يومين وليلتين، وقد أبلت السلطة المحلية بتافرانت بمعية السكان بلاء كبيرا، وكذلك رجال الوقاية المدنية والدرك الملكي.

وتفضل السيد عامل إقليم تاونات بزيارة تفقدية لموطن الحريق في اليوم الثاني.. وبالرغم من الاستغاثات والنداءات المتكررة من طرف الكثيرين من الفاعلين الجمعويين والمواطنين طالبوا عبرها بتوفير طائرات للمساهمة في إطفاء الحريق نظرا لصعوبة ولوج سيارات وشاحنات الإطفاء إلى وسط الغابة حيث كانت النيران ملتهبة وتهدد بابتلاع ما تبقى من الأشجار ووصلت إلى بعض البيوت مما اضطر السلطات المحلية دعوة المواطنين لإخلاء منازلهم حرصا على حياتهم.

ولأن كافة أجهزة الحكومة لم تعر أي اهتمام لهذه المأساة، علما أنها وفرت طائرات لمناطق أخرى قريبة من تاونات، مما أشعر المواطنين هناك بأن الحكومة تمارس التمييز بين مواطنيها..


وقد ثبت بما لا يدع مجالا للشك أن الحكومة قصرت في أداء واجباتها تجاه مواطنيها، مما يستوجب متابعة قضائية ضد الحكومة المغربية..


لذلك نطرح هذه العريضة للتوقيع عليها من طرف المنظمات والجمعيات المهتمة بشأن المواطنين بتاونات عامة ودائرة غفساي خاصة وجماعة تافرانت على الخصوص.


وسيتم التنسيق مع محامين متخصصين للقيام برفع دعوى قضائية ضد الحكومة المغربية لأجل تحديد المسؤوليات.
لذلك نبقي هذه العريضة مفتوحة لمن يرغب أن ينضم إلينا سواء من داخل تاونات أو خارجها..

وقبل اللجوء للقضاء ستقوم جمعية رؤية (بمعية من سينظم إليها) بمراسلة الجهات الحكومية المعنية.


الرباط في 11 يوليوز 2021
عبد النبي الشراط
رئيس جمعية رؤية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock