أخبار جهويةأخبار إقليمية

هجرة جماعية من حزب التقدم و الاشتراكية نحو حزب الاحرار بمكناس.

د. عادل بن الحبيب /كرونو نيوز

عرفت مدينة مكناس يوم السبت الماضي ،التحاقا جماعيا لأطر وازنة و ثلة من المناضلين والمناضلات والسياسيين من حزب الكتاب إلى صفوف حزب التجمع الوطني للأحرار ، حيث أعلن يوسف الجميلي، القيادي بحزب التقدم والاشتراكية، ورئيس فرع الحزب بمدنية ويسلان – مكناس، عن تقديمه بمعية عدد كبير من المستشارين الجماعيين عن الحزب ذاته، استقالتهم من حزب الكتاب، والتحاقهم رسميا بحزب التجمع الوطني للأحرار، و ذلك في لقاء كبير وموسع حضره السيد احمد الطاهري و مناضلي حزب الاحرار بمكناس مع السيد يوسف الجميلي والملتحقين الجدد بوسلان ، تم التطرق فيه، الى الوضع الذي آلت اليه جماعة ويسلان، إضافة الى الاتفاق على تسطير برنامج عمل، لتدبير المرحلة المقبلة، سيما منها المتعلقة بالانتخابات القادمة.


واعتبر يوسف جميلي، في تصريح اعلامي أن” التحاقه بمعية عدد من المستشارين بحزب الحمامة، نابع من رغبتهم في الاشتغال مع تنظيم يواكب تطلعاتهم، ويفتح لهم أفاقا أخرى”.


وأضاف أن “حزب التجمع الواطني للأحرار، هو الحزب الذي سيمكنهم من تحقيق أهداف الساكنة، في الانتخابات المقبلة”.


وأكد جميلي ضمن التصريح نفسه، أن “قرار الاستقالة والالتحاق بحزب التجمع الوطني للأحرار، هو قرار جماعي” مشيرا الى “أنه لا يمكن لنا البقاء في حزب لا يعيرنا أي اهتمام، ولا يمكن الاستمرار في تجربة حزبية، لم نحقق فيها أي شيء للساكنة، وجميع الوعود التي أعطاها هذا الحزب للمواطنين لم تتحقق. ونهم يراهنون على ترأس حزب الاحرار للحكومة المقبلة، ومحليا على تصدره للعملية الانتخابية والمشهد الانتخابي بمدينة ويسلان، لتحقيق تطلعات الساكنة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock