أخبار وطنيةأخبار دولية

انتصار الدبلوماسية المغربية.

إسبانيا ترضخ لمطالب المملكة المغربية حيال زعيم البوليساريو و تؤكد أن مغرب الامس ليس هو مغرب اليوم.


عادل بن الحبيب/كرونو نيوز

خرجت وزيرة خارجية إسبانيا لوسائل الاعلام الرسمية بتصريح لتهدئة الأوضاع و محاولة تدارك الخطأ الفادح . الوزيرة سارعت الزمن و أعلنت قبل قليل أن زعيم البوليزاريو سيعرض على القضاء الإسباني فور شفاءه و لا يمكن أن يغادر التراب الإسباني دون محاكمة و أن نية استضافته كانت من اجل العلاج نظرا لحالته الحرجة. كما نوهت بعلاقة البلدين المثينة و المغرب كشريك أساسي وجار مهم ستعمل اسبانيا على اعادة العلاقات الثنائية إلى السكة الصحيحة.

جاء هدا الخروج الإعلامي استجابة لتصريح سفيرة المغرب التي كانت قد حذرت من تجميد العلاقة الدبلوماسية نهائيا في حالة غادر “غالي” التراب إلإسباني دون عرضه على القضاء و بنفس طريقة دخوله.

تغيير واضح في لهجة الجارة الاسبانية إتجاه المغرب بعدما كانت متعنة مند بداية الازمة ، اسبانيا استفاقت و فهمت رسالة بوريطة ان فعلا مغرب الامس ليس هو مغرب اليوم. و رضخت لضغوط المغرب في الوقت الذي كانت متشبتة بقرارها، و تقول انها لن تقبل الإبتزاز او سياسية التخويف من المغرب، و عليه فإن زعيم البوليزاريو غالي سيتم عرضه على القضاء بمجرد استقرار حالته الصحية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock