مجتمع مدنيأخبار إقليمية

الطفلة سلمى تتألم في صمت

الأميرة سلمى متشردة في جماعة الولجة إقليم تاونات.

سفيان الصيباري / كرونو نيوز

الأميرة سلمى طفلة بريئة تذوق أقسى المعانات تفرش الأرض وغطاؤها السماء، إلا أنها أقوى مما تصورت لا قرير البرد ولا حتى حر الشمس استطاعا النيل من رغبتها الجامحة في الدراسة.


الأميرة سلمى فتاة ليس كباقيهن، سلمى القوية تحتاج لمأوى دافئ يحميها ويقيها من كل المخاطر، سلمى يجب أن يتم إنقاذها قبل فوات الأوان قبل أن يتحطم أملها في تحقيق ما تصبو إليه.


أتمنى من الجميع أن يساهم قدر المستطاع كل حسب اختصاصه في إنقاذ مستقبل الطفلة سلمى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock